مدير مجمع تسيير موانئ الجزائر ينفي مراجعة عقد الشريك الإماراتي

أكد الرئيس المدير العام لمجمع تسيير موانئ الجزائر “سيربور” عاشور جلول أن فروع مجمع ميناء الجزائر قد استعادت حصص أسهمها من مجمع “سيربور” فيما تبقى حصة أسهم الشريك الإماراتي “مواني دبي العالمية” دون تغيير.

وأوضح عاشور أن القرار اتخذ خلال اجتماع مجلس إدارة مجمع “سيربور” في 17 سبتمبر الجاري حيث تم الاتفاق على استعادة فروع مجمع ميناء الجزائر المنضوية تحت لواء سير بور لحصص أسهمها كاملة.

و كان مجمع “سيربور” قد أدرج مساهمات فروع مجمع ميناء الجزائر و ألحاقها بالمجمع سنة 2016 و يتعلق الأمر بثلاثة مؤسسات و هي مؤسسة ميناء الجزائر و ميناء جن جن بولاية جيجل و كذا ميناء بجاية .

و أضاف عاشور أن قرار إعادة آسهم فروع مجمع ميناء الجزائر يأتي بعد دراسة تقييمية لمردود هذه المؤسسات على صعيد النجاعة و التسيير و حتى على المستوى التقني و ذلك لضمان التكامل و النجاعة في تسيير الشراكات الداخلية بين المؤسسات المينائية الجزائرية.

و نفى عاشور أي مراجعة أو تعديل للشراكة التي تربط مؤسسة ميناء الجزائر بمؤسسة “موانئ دبي العالمية” و التي ما تزال حسبه سارية وفقا للعقود المبرمة بين الطرفين .

للتذكير وقعت مجموعة دبي العالمية في 2009 بعد مفاوضات دامت 4 سنوات على عقد لتسيير نهائي الحاويات على مستوى ميناء الجزائر و ميناء جن جن لمدة 30 سنة .

Input your search keywords and press Enter.