بن حمادي يتبرأ ويستجدي النواب لعدم رفع حصانته

دافع، النائب البرلماني عن التجمع الوطني الديمقراطي، اسماعيل بن حمادي، عن نفسه، من الخلال التقرير الذي رفعه يوم الأربعاء، بخصوص جلسة رفع الحصانة عن شخصه، متبرءا من كل التهم التي تطاله، وداعيا زملاءه النواب إلى عدم رفع حصانته البرلمانية.

وفي تقرير من صفحتين، نفى بن حمادي تهمة التمويل السري لحملة الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة، متحججا بأن الانتخابات لم تتم أصلا، فكيف له أن يمول حملة انتخابية لم تجري، فيما لم يأتي على تبرير نفسه من تهمة استغلال وظيفته النيابية لتذليل العقبات والحصول على امتيازات غير مشروعة لنشاطه التجاري.

ودعا بن حمادي زملاءه النواب، إلى عدم رفع حصانته البرلمانية، معتبرا التهم الموجهة إلى شخصه كيدية وذات طابع سياسي.

للتذكير، تعقد يوم الأربعاء، جلسة التصويت عن رفع حصانة كل من النائبين بهاء الدين طليبة واسماعيل بن حمادي.

Input your search keywords and press Enter.