فاجعة الوادي | وزارة الصحة تخلي مسؤوليتها

أرجع المفتش العام لوزارة الصحة عمر بورجوان، فاجعة الحريق الذي نشب أمس في مصلحة الامومة وطب الاطفال في مستشفى الوادي واسفر عن وفاة 8 رضع حديثي الولادة، إلى الاهمال الذي حمل مسؤوليته للطاقم الطبي.

وقال بورجوان الذي حل الاربعاء ضيفا على القناة الثالثة ” كان هناك اهمال” ، بالرغم من حرص وزير الصحة – بحسبه – على تذكير المديرين في كل مرة بضرورة الالتزام باتخاذ جميع التدابير الوقائية ، وأردف بالقول “هل هو إهمال؟ بالتأكيد، لأننا نعتبر أن هذا الخطأ غير مسموح به في هذا المستوى”، رافضا التهم التي وجهت للوزارة والحكومة.

ونفى ضيف الثالثة تعرض نفس المنشأة الصحية لحادث مماثل في الأشهر أو السنوات الماضية ، مشيرا إلى أن تدشينها كان في العام 2008 .

و أكد المفتش العام في وزارة الصحة انه إذا أظهرت العناصر الأولى من التحقيق أن الحريق ناجم عن “جهاز طارد للبعوض معيب” ، فإن التحقيق الحالي سيسمح بتحديد أسباب ومسؤوليات المأساة التي حدثت أمس في مستشفى الوادي .

واضافة إلى الاجراءات الاولية الخاصة بمعاقبة الاشخاص المتورطين في مأساة مستشفى الوادي ، ذكر ضيف الثالثة بالتدابير التي اتختها الوزارة الاولى مؤخرا والمتعلقة برفع التجميد على مشاريع الصحة بكل مناطق الجنوب الجزائري.

Input your search keywords and press Enter.