نحو استحداث آليات جديدة لإنشاء صناديق مشتركة للتقاعد التكميلي

أكد وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، تيجاني حسان هدام، يوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، على أهمية وضع مخطط عمل يتمحور أساسا حول تعزيز التشاور مع التعاضديات الاجتماعية والشركاء الاجتماعيين والاقتصاديين.

وأوضح بيان للوزارة أن السيد هدام أشار في كلمة له في أشغال اجتماع المجلس الوطني للتعاضديات الاجتماعية الى “أهمية وضع مخطط عمل يتمحور أساسا حول تعزيز التشاور مع التعاضديات الاجتماعية والشركاء الاجتماعيين والاقتصاديين بهدف ترقية التعاضد الاجتماعي والالتزام بتسقيف نسبة معينة للانخراط خلال العهدة الجارية”.

وفي هذا السياق، ركز السيد هدام على “أهمية تعزيز وتطوير التعاضديات الاجتماعية وتفضيل الحوار ما بين جميع الاطراف لتحقيق الاستقرار في هذا الركن الهام من أركان منظومة الضمان الاجتماعي”.

وشدد الوزير على “ضرورة وضع أسس تنظيمية حديثة لتسيير التعاضديات، وهذا من خلال تحسين الخدمات وتبسيط الاجراءات وترقية التواصل مع المشتركين”.

وأضاف ذات المصدر أن الوزير أكد على “التفكير في احداث آليات جديدة لإنشاء صناديق مشتركة للتقاعد التكميلي أو الانشاء والتسيير المشترك للهيئات الصحية الكبرى، على غرار المستشفيات المتعددة الخدمات، وكذا تشكيل فوج عمل لتعديل بعض أحكام القانون رقم 15-02 المتعلق بالتعاضديات الاجتماعية قصد تعزيز لحركة التعاضدية وتعزيز استقرار هيئات التعاضدية وتوسيع الانخراط فيها”.

وأشار البيان الى وجود “30 تعاضدية نشطة في الميدان تضمن التغطية الاجتماعية التكميلية لفائدة ما يفوق مليون وثلاث مائة ألف منخرط”.

Input your search keywords and press Enter.