المؤسسة العسكرية تدعو الشعب للتجند حفاظا على مصلحة الوطن

قالت افتتاحية مجلة الجيش الوطني الشعبي لسان حال وزارة الدفاع الوطني، إن “مصلحة الوطن تفرض في مثل هذه الظروف تجند الشعب بأسره”.

وذكرت وزارة الدفاع، في افتتاحية مجلتها لشهر أكتوبر، أن “العلاقة التي تجمع الشعب بجيشه ستبقى شوكة بحلق دعاة الفتنة”، مبرزة أ، “شعبنا يدرك يقينا أن تشبث المؤسسة العسكرية بموقفها الوطني، هو نابع فقط من حرصها على تغليب المصلحة العليا للوطن”.

وتابعت الافتتاحية “ان مصلحة الوطن تفرض بمثل هذه الظروف أن يتجند الشعب بأسره وراء هذا المسعى الوطني”، مضيفة أن “بقاء موقف الجيش بمرافقة الشعب، كابوسا يزعج الواهمين بالجزائر على مقاسهم يحرفون تاريخها وينهبون خيراتها…فلقد سقطت الأقنعة”.

وشددة المجلة على “أن العلاقة التي تجمع الشعب بجيشه ستبقى شوكة في حلق دعاة الفتنة”.

Input your search keywords and press Enter.