200 خبير قانوني لدراسة ملفات المترشحين للرئاسيات

سيتولى نحو 200 خبير في القانون تابعين للسلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات دراسة ملفات المترشحين للإنتخابات الرئاسية المزمع تنظيمها يوم 12 ديسمبر القادم، حسبما أفاد به اليوم الأربعاء ببشار السيد عادل بورقازم عضو في ذات الهيئة.

و”سيتكفل هؤلاء الخبراء بدراسة مدى مطابقة ملفات الترشح للرئاسيات القادمة وذلك في إطار النشاطات و المهام الموكلة إلى اللجنة القانونية بالسلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات”، وفقا لما صرح به ذات العضو خلال حفل تنصيب المنسق وأعضاء المندوبية الولائية للسلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات.

و”ستتم دراسة ملفات المترشحين للرئاسيات القادمة التي تكتسي أهمية كبيرة للبلاد بكل شفافية ووفقا للمعايير التي يحددها القانون”, مثلما أوضح السيد بورقازم لدى تدخله خلال مراسم التنصيب.

ولدى تطرقه إلى مسألة التزوير، أكد عضو السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات”، أن القانون سيطبق بكل صرامته ضد مرتكبي هذا الفعل”.

وفي هذا الصدد نحن نشجع ونحث المواطنين على المشاركة الفاعلة في مختلف مراحل العملية الإنتخابية بغرض متابعتها بشكل كامل على مستوى بلدياتهم”، يضيف المتحدث.

ويترأس المندوبية المحلية للسلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات التي شرعت في أداء مهامها هذا الأربعاء الدكتور فاسي عبد الله ، وتضم ستة (6) أعضاء آخرين.

Input your search keywords and press Enter.