لاعبون إتحاد الجزائر يجمدون نشاطهم المحلي والقاري

قرّر لاعبو اتحاد الجزائر (الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم ) تجميد نشاطهم (التدريبات و المشاركة في المنافسات الوطنية و الدولية)، لغاية تسوية الوضعية العامة للنادي، حسب ما افاد به يوم الاحد بطل الجزائر لكرة القدم.

وأوضح نفس المصدر في بيان نشره عبر صفحته الرسمية على “فايسبوك” أن “هذا القرار يعود اساسا الى عدم قدرة النادي على الوفاء بالتزاماته المالية”.

ويأتي هذا القرار غداة مقاطعة الفريق، امس السبت، لمقابلة “الداربي” ضدّ مولودية الجزائر التي كانت مقررة بملعب “5 جويلية”، لحساب تسوية رزنامة الجولة الرابعة من بطولة الرابطة الاولى.

وكانت ادارة فريق اصحاب الزي “الاحمر و الاسود” قد تقدمت بطلب لرابطة كرة القدم المحترفة من اجل تأجيل هذا اللقاء، مبررة ذلك بتزامنه مع تواريخ الفيفا، “وهو الامر الذي يتنافى مع المادة 29 من القوانين العامة لبطولة الرابطة الاولى (موسم 2019-2020)”.

بالإضافة الى هذا السبب، دعم فريق “سوسطارة” طلبه بافتقاره لخدمات ستة من لاعبيه الذين تم استدعاؤهم الى مختلف المنتخبات الوطنية.

وحرص الاتحاد في بيانه على التذكير مجددا انّ حسابه البنكي “لا يزال مجمدا بالرغم من الطلبات المتعددة من ادارة النادي للعدالة من أجل حل هذا المشكل. نفس الشيء ينطبق على عملية بيع اسهم مجمع حداد الى مجمع الحياة بتروليوم التي لم يتم تجسيدها بعد لأسباب تتجاوز صلاحيات إدارة اتحاد الجزائر”.

وفي الاخير، دعت ادارة النادي “جميع الفاعلين في عائلة الفريق الى الالتفاف و التجند، كل واحد من موقعه من اجل مدّ يد العون و اقتراح الحلول التي من شأنها ان تخرج الاتحاد من هذه الأزمة الخانقة”.

Input your search keywords and press Enter.