مركز VFS متهم باستعمال VPN بطرق غير قانونية

أوضحت سلطة الضبط للبريد والاتصالات الإلكترونية, يوم الأحد, أسباب انقطاع خدمات الإنترنيت لفائدة المتعامل قلوبال في أف اس (VFS Global), مؤكدة أن “أي استعمال لشبكة افتراضية خاصة خارج الأطر التنظيمية يعتبر خرقا للقوانين والتنظيمات المعمول بها”.

وقالت سلطة الضبط في بيان لها, أنه “تبعا للمعلومات التي تداولتها بعض مواقع التواصل الاجتماعي والتي تناقلتها بعض وسائل الإعلام حول انقطاع خدمات الإنترنيت للمتعامل VFS Global في إطار جمع طلبات الحصول على التأشيرة لحساب القنصلية العامة لفرنسا بالجزائر, فإن سلطة الضبط للبريد والاتصالات الإلكترونية توضح أن أي استعمال لشبكة إفتراضية خاصة VPN خارج الأطر التنظيمية يعتبر خرقا للقوانين والتنظيمات المعمول بها وعليه فإن مستعملها يكون مطالبا إلزاميا بالتصريح بها ومطابقتها للتدابير المعمول بها”.

وأضافت سلطة الضبط, أنها “بحكم القوانين والتنظيمات التي تحكم الاتصالات الإلكترونية بالجزائر, تبقى في خدمة كافة المتعاملين لدراسة ملفاتهم فور استلامها وفق ما تقتضيه النصوص التشريعية والتنظيمية سارية المفعول”.

للإشارة, فإن وسائل إعلام كانت قد تداولت بيانا منسوبا للقنصلية العامة الفرنسية بالجزائر, يشير إلى “توقف مركز VSF عن معالجة ملفات طلبات التأشيرة لدخول فرنسا ودول فضاء شنغن, بسبب قطع الأنترنت عن المركز من طرف سلطة ضبط البريد والاتصالات”, ودعت القنصلية في بيانها, السلطات المسؤولة إلى “اتخاذ تدابير عاجلة لتمكين مركز معالجة ملفات طلبات الحصول على تأشيرة من العودة للعمل”.

Input your search keywords and press Enter.