على المترشحين إعتماد خطاب واقعي بعيد عن الوعود الكاذبة

اعتبر المحلل السياسي سليمان أعراج أن الظرف الحالي الذي تعيشه البلاد يستوجب على الجميع تحمل المسؤولية لإنجاح الإستحقاق الرئاسي في 12 ديسمبر المقبل.

وقال أعراج، خلال استضافته في حصة ساعة نقاش، للقناة الإذاعية الأولى، اليوم الأحد، إن إنجاح هذا الإستحقاق سيكون من أجل الجزائر لأنه يمثل أولى خطوات التغيير ويساهم في تثبيت أركان الدولة الوطنية ثم المضي لاحقا نحو فتح ورشات الإصلاح والتغيير.

وحسب المتحدث فإن هذا المسعى يتطلب من المواطنين أولا التوجه بكثافة إلى صناديق الإقتراع، بينما مطلوب من المترشحين إعتماد خطاب واقعي وعقلاني ومتزن ومبني على الحقائق والوقائع وليس على الوعود الكاذبة.

Input your search keywords and press Enter.