الظروف التي تجري فيها الانتخابات ليست مثالية

أكد، المترشح لرئاسيات 12 ديسمبر، رئيس حزب طلائع الحريات، علي بن فليس، أن الظروف التي ستجري فيها الانتخابات القادمة ليست مثالية.

وقال بن فليس، يوم الأربعاء، في منتدى جريدة “الحوار”، إنه “لا يخادع وينافق ويدجل أمام الشعب الجزائري”، مشيرا إلى أن الجزائر ليس لديها رأس يخاطب المؤسسات والشعب والنقابات والسفارات والقادة المغرب العربي والعالم.

وفي السياق، حذّر ذات المتحدث من أن الدولة باتت مهددة في كيانها، حيث أن هناك من أساؤوا للعلم الجزائري ولرسالة الشهداء.

بن فليس أكد أنه ليس في مسابقة من الأول في الشعبوية والوعود الواهية، قائلا “أنا مع تقديم الحساب وايجاد الحلول”، مشيرا إلى “البطالة وحكاية الأقارب والأهل والأحباب لا توجد على الاطلاق في برنامجه”.

وفي سياق آخر أعلن بن فليس أنه سبعمل على في حال إنتخابه، إستجاع المال المنهوب في الداخل والخارج، مبرزا بأنه من الممكن أن تسترجع الجزائر ما نهب منها، في الداخل والخارج، فالكثير من الأموال المهربة موجودة بالجزائر.

وفيما يخص إسترجاع المال المنهوب فسيركز بن فليس على العمل الدبلوماسي، والتعاون القضائي.

Input your search keywords and press Enter.