نمتلك اليوم شرطة مهنية في خدمة المواطن

أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، صلاح الدين دحمون، اليوم الإثنين بتمنراست، أن الشرطة الجزائرية اكتسبت “إحترافية كبيرة” طيلة مسيرتها.

وأوضح الوزير على هامش تدشينه مقر الأمن الحضري الرابع بحي تهقارت بعاصمة الولاية في إطار اليوم الثاني والأخير من الزيارة التي يقوم بها إلى تمنراست، “أن الشرطة الجزائرية اكتسبت احترافية وخبرة كبيرة وحققت تقدما هاما طيلة مسيرتها، وهي محل تقدير من قبل عديد المؤسسات الشرطية بدول كثيرة”.

وأضاف دحمون بقوله ” لدينا اليوم شرطة مهنية، وهي في خدمة المواطن ولها علاقة جيدة ووثيقة معه”.

وأشار أن هذه المنطقة بها تحديات كبيرة باعتبار أنها شاسعة وحدودية، مؤكدا “بأن الدولة سترافق هذا الجهاز الأمني لتحقيق التغطية الأمنية الشاملة”، لافتا إلى أن هذه التغطية تقدر حاليا بنسبة 85 بالمائة.

واستمع صلاح الدين دحمون الذي كان مرفوقا بالمدير العام للأمن الوطني، خليفة أونيسي، إلى عرض حول حدود إقليم اختصاص الأمن الحضري الرابع الذي يضمن الخدمة لأكثر من 26.000 ساكن.

وقبل ذلك، دشن وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية بمعية المدير العام للحماية المدنية، العقيد بوعلام بوغلاف وحدة ثانوية للحماية المدنية ببلدية تازروك (300 كلم شمال شرق تمنراست)، التي أطلق عليها إسم المجاهد المتوفي شريفي باه.

وبالمناسبة أشار الوزير أن المرافق التابعة لسلك الحماية المدنية لها أهداف عديدة سيما في مثل هذه المناطق الشاسعة، مشيرا إلى أن التغطية بهياكل ذات الجهاز تبلغ حاليا 82 بالمائة بهذه الولاية، وأن الجهود ستتواصل لتحقيق نسبة تغطية 100 بالمائة.

وأوضح دحمون أن الحكومة اتخذت إجراءات هامة بخصوص الإجلاء الصحي بالمناطق البعيدة من خلال النقل بالحوامات.

Input your search keywords and press Enter.