نانسي عجرم تعود لتفاصيل الحادثة المروعة

خرجت النجمة اللبنانية نانسي عجرم عن صمتها وروت تفاصيل الحادث المرعب الذي تعرضت له مع عائلتها الأحد الماضي، بعد اقتحام ملثم لمنزلهم، في لبنان.

ودافعت نانسي عن زوجها الدكتور فادي الهاشم أمام الإعلام، كما دافع هو عنها وعن بناتهم يوم الحادث، بمواجهته للص المسلح والذي قتل بعد إطلاق الرصاص عليه من طرف الهاشم .

وقالت نانسي عجرم، أن زوجها لم يعد الرصاصات التي أطلقها على اللص، لأنه كان يدافع عن زوجته وبناته، وهي ردة فعل لأكثر من 7 دقائق وهو تحت التهديد.

وأكدت النجمة اللبنانية، أن عائلتها لا تعرف مقتحم منزلهم ولم يسبق له أن عمل لديهم، كما روجت له بعض الصفحات والمواقع الإعلامية.

وأجابت الفنانة، عن أهم سؤال وصلها من الجمهور، ويتعلق بمكان بناتها وقت الحادثة، وقالت: “بناتي وعيوا وسمعوا كل شيء، ولو فتحت إحداهن باب الغرفة لأصيبت”.

وتحدثت نانسي عجرم عن الحادث المفزع الذي تعرضت له رفقة عائلتها بمنزلها، عقب الإفراج عن زوجها أمس الثلاثاء، بكفالة، مع منعه من السفر لغاية إنتهاء التحقيقات.

للتذكير، اقتحم لص ملثم ومسلح منزل نانسي عجرم فجر الأحد الماضي بغرض السرقة، ليتواجه مع زوجها الدكتور فادي الهاشم، والذي أطلق عليه الرصاص بعد رفعه السلاح في وجهه، ليقتل على الفور.

وطمأنت الفنانة جمهورها بعد الحادث أمس الثلاثاء، عبر صفحاتها على مواقع التواصل الإجتماعي وكتبت: “بشكر كل شخص اطمن عني وعن عائلتي، الله لا يجرب حدا وما يحط حدا بهيك تجربة صعبة، ويبعد عنكن وعن عائلاتكن كل خطر”.

Input your search keywords and press Enter.