هذا ما سيتكلم فيه مقري مع الرئيس تبون في حال التقاه

يرى رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، بأن بأن الآجال التي حددها رئيس الجمهورية، لتعديل الدستور “معقولة”.

وفي حوار نشر في جريدة “الخبر” يوم الخميس، قال مقري: “أظن أن الآجال التي ذكرها رئيس الجمهورية في عدة مناسبات ولمحاوريه حسب ما علمنا معقولة، أي البداية بتعديل الدستور الذي يمكن أن يأخذ ثلاثة أشهر ثم قانون الانتخابات وربما قوانين أخرى وقد تكون الانتخابات التشريعية والمحلية في خريف هذه السنة أو نهايتها”.

وفي رده على سؤال يخص المحاور التي يتنقاش فيها مع الرئيس في حال استدعاه إلى قصر المرادية، أجاب مقري قائلا: “سنتكلم فيما ينفع البلد ويحقق المصلحة العامة ويخدم الجزائريين”.

Input your search keywords and press Enter.