ورشات عمل للارتقاء بمهنة الصحافة وتحسين ظروف العاملين بها

قام وزير الاتصال, الناطق الرسمي للحكومة, السيد عمار بلحيمر, يوم الخميس بزيارة إلى مقر وكالة الأنباء الجزائرية, حيث طاف بمختلف أقسامها واطلع على الظروف التي يشتغل بها الصحفيون, وترحم بالمناسبة على روح الفقيد صحفي الوكالة عبد الكريم حمادة.

وفي كلمة له بالمناسبة, جدد السيد بلحيمر الترحم على روح “فقيد المهنة وابن الوكالة البار” عبد الكريم حمادة, الذي قال عنه أنه “ترك بكفاءته وإخلاصه للمهنة, بصمته المتميزة سواء كصحفي أو كمسؤول بالوكالة داخل الوطن وخارجه أو بصفته مسؤولا نقابيا عرف كيف يرافع عن حقوق عمال وكالة الأنباء الجزائرية”.

وذكر أن جثمانه سيصل إلى الجزائر غدا الجمعة على أن يتم تشييع جنازته بمقبرة القطار يوم السبت المقبل.

وبهذا الصدد, أعرب الوزير عن يقينه بأن “الوكالة التي تشرف بالانتساب إليها صحافيون متميزون, ستستكمل رسالتها الإعلامية بنضج أكبر واحترافية نوعية, لكسب الرهانات المفروضة بفعل التحول الإيجابي الذي تعرفه البلاد”.

وفي ذات السياق, هنأ الناطق الرسمي للحكومة صحافيي وموظفي الوكالة على “ما بذلوه من جهود ثمينة” وشجعهم على “المساهمة في تكريس أهمية دور الإعلام التي أكدها السيد رئيس الجمهورية, لاسيما في النقطة السادسة من التزاماته الأربع والخمسين” في برنامجه الانتخابي, داعيا الجميع “كل في موقعه” إلى العمل على تجسيد هذه الالتزامات “في أحسن الآجال وبالنجاعة المطلوبة”.

ودعا وزير الاتصال, إلى “المساهمة بقوة في ورشات العمل التي سيدشنها القطاع من أجل الارتقاء بمهنة الصحافة وتحسين ظروف العاملين بها, مع التركيز على احترام أخلاقيات المهنة والانتقال التام إلى نظام الرقمنة”.

للإشارة, فقد قررت الوكالة اطلاق اسم الراحل حمادة على قاعة المحاضرات التابعة لها ذلك “تقديرا لمسيرته المهنية واحترافيته وكذا لنضاله النقابي, إلى جانب قيمه الإنسانية وأخلاقه الرفيعة”. كما سيتم إطلاق أسماء قدماء صحفيي الوكالة على مختلف قاعات التحرير, حسب ما أكده مدير الإعلام بالوكالة, مصطفى آيت موهوب.

و كان الراحل عبد الكريم حمادة, الذي توفي اليوم السبت الماضي بباريس عن عمر ناهز 71 سنة على اثر مرض عضال, قد التحق بالوكالة في سنة 1974 و عمل في مختلف المصالح قبل ان يشغل منصبي نائب مدير الاعلام و نائب المدير العام, كما كان مراسلا للوكالة بكل من داكار و باريس.

ويعتبر الفقيد, الذي هو من مواليد حي القصبة (الجزائر العاصمة) وابن الشهيد محمد حمادة احد ابرز أعضاء شبكة الفداء بالعاصمة ومن مؤسسي فريق اتحاد العاصمة لكرة القدم, من ابرز المدافعين عن الحقوق النقابية للعمال والصحفيين بالوكالة.

Input your search keywords and press Enter.