علماء الجزائر في الخارج يوجهون رسالة للمواطنين

دعا علماء جزائريون مقيمون بالخارج،جميع المواطنين الى ضرورة اتخاذ جميع الاحتياطات والتدابير”اللازمة” التي أوصت بها الحكومة ومنظمة الصحة العالمية بهدف ” تجنب انتشار فيروس كورونا”، حسبما أفاد به يوم الأربعاء نداء لهؤلاء العلماء.

وذكر هؤلاء العلماء الذين يعيشون بعدد من الدول على غرار الولايات المتحدة الامريكية، بريطانيا، فرنسا ، كندا ،وعمان ان فيروس كورونا وباء عالمي يمكن ان “ينتشر بسرعة كبيرة ” كما يمكن ان ” يسبب مرضا رئويا خطيرا ” و في غياب ،في الوقت الحالي، ” لعلاج فعال ” لذلك فان ” احد أفضل الاجراءات للتعامل مع كوفيد 19 هو ابطال انتشاره بين الناس”.

وأوصى العلماء بضرورة اتباع الاحتياطات اللازمة كغسل اليدين بالصابون والماء او فرك اليدين بمطهر كحولي مع ضرورة تغطية الفم والانف بقناع طبي أو منديل أو ثني الكوع عند العطس أو السعال ، بالإضافة الى تجنب ملامسة أي شخص مصاب بأعراض زكام بدون وقاية.

كما دعا هؤلاء العلماء الى ضرورة ” تجنب الملامسة المباشرة ودون ” وقاية ” للحيوانات الحية والأسطح التي تلامسها و ضرورة ” تجنب التجمع ” مع الناس (حفلات المناسبات الرياضية والاجتماعية )، وكذا ” تجنب التجمعات وصلاة الجماعة وصلاة الجمعة ” لأنها ” تساهم في زيادة انتشار الفيروس”.

وأوصى علماء الجزائر بالخارج المواطنين بضرورة ” البقاء في المنزل ” مع تجنب الاتصال ب” المسنين والمصابين بأمراض مزمنة كالسكرى وامراض القلب ” وكذا ” الحد من زيارة الأقارب والمرضى”.

كما أشار النداء الى ان كل البلدان ” تأخذ بهذه الاجراءات ” التي اعتبرتها ” الخيار الأفضل ” لاحتواء ازمة الصحة العامة والسيطرة على انتشار الفيروس مشددين أيضا على ضرورة اتباع استراتيجية ” العزل الاجتماعي لمنع الانتشار الواسع ” للعدوى في الجزائر ب”شكل فعال “.

Input your search keywords and press Enter.