“أستبعد قدرة الأوبك على إعادة الاستقرار لأسواق النفط”

استبعد الخبير الاقتصادي كمال خفاش أن ينجح اجتماع منظمة الأوبك في حلحلة الأزمة التي تعيشها أسواق النفط، في ظل تمسك كل من السعودية وروسيا بموقفيهما من تخفيض الإنتاج، مؤكدا أن الدول قليلة الإنتاج كالجزائر لا يمكن أن تؤثر على الأسواق العالمية، داعيا السلطات في الجزائر إلى ضرورة اعتماد التخطيط المستقبلي وتوقع السيناريوهات لمجابهة الأزمات الاقتصادية.

وقال خفاش لدى حلوله ضيفا على القناة الإذاعية الأولى هذا الخميس ضمن برنامج “ضيف الصباح” إن الجزائر ودولا أخرى تملك حصة صغيرة في الأسواق العالمية لا يمكنها التأثير في أسعار النفط في السوق العالمية متوقعا أن يكون اجتماع منظمة الاوبك ذا طبيعة تقنية مستبعدا أن ينجح في رفع أسعار البترول، مضيفا أن الموقف الروسي والسعودي رافض لخفض الإنتاج، لأسباب سياسية واقتصادية.

وأكد أن التنافس الأمريكي الروسي حول السوق، وتكلفة إنتاج النفط الصخري الأمريكي يجعلان روسيا ترغب في بقاء الأسعار منخفضة للإضرار بالشركات الامريكية، مضيفا في السياق ذاته أن هذا التوجه لن يخدم روسيا إلا على المدى القصير بينما ستكون تبعاته وخيمة على المديين المتوسط والطويل.

وأضاف ضيف الصباح أن أزمة النفط بدأت منذ 2014 وقد سرعت جائحة كورونا من الصدمة بما أحدثته في التجارة العالمية وحركة النقل البحري والجوي الذي كان من أهم أسواق المواد الطاقوية في العالم.

Input your search keywords and press Enter.